أصدرت حكومة الإمارات العربية المتحدة قرارا، اليوم السبت، يتعلق بالصحف والمجلات و"المنشورات التسويقية" الورقية، في إطار الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس "كورونا" المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19).

وتضمن القرار منع تداول الصحف والمجلات والمنشورات الورقية، بما فيها التسويقية في التجمعات السكنية والمطاعم والفنادق والعيادات والمراكز الصحية وقاعات الانتظار في مراكز الخدمات الحكومية والخاصة، وغيرها من الأماكن التي تجعلها متداولة بشكل جماعي، وذلك بشكل مؤقت اعتبارا من 24 مارس/ آذار الجاري وحتى إشعار آخر.

ويستثنى من قرار المنع النشرات التوعوية المعتمدة من الجهات الصحية، بحسب وكالة أنباء الإمارات (وام).

ويأتي قرار المجلس انسجاما مع التدابير الاحترازية بمواجهة فيروس "كورونا" جراء التداول اليومي للمطبوعات، الأمر الذي قد يسهم في انتقال العدوى نتيجة ملامسة أعداد كبيرة من الأشخاص للصحف والمجلات والمنشورات.

وأكد "المجلس الوطني للإعلام" أن الصحف اليومية وبما تمتلكه من بنية تحتية رقمية متطورة ستواصل دورها المحوري في نشر الأخبار والقضايا الوطنية والمساهمة الفاعلة في جهود التوعية والتثقيف للوقاية من فيروس كورونا المستجد عبر منصاتها المختلفة.

وبحسب أحدث إحصائية، فقد بلغت حالات الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد في الإمارات 140 حالة، فيما بلغ إجمالي حالات الوفاة حالتين فقط، وتعافى 31 مريضا من بين المصابين.

يذكر أن بلدية دبي، نفذت في الساعات الأولى من اليوم السبت، حملة تعقيم مكثفة لشوارع المدينة؛ وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

وبحسب صحيفة "البيان"، انطلقت حملة التعقيم من شارع الرقة بحضور وإشراف مدير عام بلدية دبي داوود الهاجري؛ وتهدف إلى الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع، وكإجراء احترازي في مكافحة انتشار فيروس "كورونا".

وأعلنت وزارة الصحة الإماراتية، في وقت متأخر من مساء أمس، وفاة شخصين بسبب فيروس "كورونا".