نبّه نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، إلى قرب نفاد أكياس المَصل من المستشفيات، «فهي الشريان الرئيسي للعمل التمريضي والاستشفائي»، محذّراً من مغبّة فقدانها من دون تأمين الكميات المطلوبة.

وكشف أن «ستوك أكياس المَصل يكفي لمدة شهر أو شهر ونصف الشهر على أبعد تقدير»، كما أوضح أن «»أي «طلبيّة» يتم تقديمها لشراء الكمية المطلوبة منها، ستستغرق ما لا يقل عن شهر ونصف الشهر لتسليمها، خصوصاً أن التدابير المصرفية المتخذة من قِبل مصرف لبنان والمصارف التجارية لا تسهّل متطلبات الاستيراد».

وخلص هارون إلى أن «القطاع الاستشفائي مهدّد بانقطاع أكياس المَصل التي تشكّل شريان حياة المستشفيات»، منبّهاً إلى أن «كارثة ستقع إذا لم يتم التوصّل إلى حل لهذه الأزمة».