كشر ميامي هيت عن أنيابه قبل الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» وتفوق على متصدر الدوري الأميركي لمحترفي كرة السلة ميلووكي باكس 105-89.

وفي ظل تألق البديل جاي كراودر صاحب 18 نقطة، نجح لاعبو هيت في إغلاق المنافذ على ضيوفهم، خصوصا أفضل لاعب في الدوري للموسم الماضي اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو صاحب 13 نقطة فقط في 31 دقيقة.

وهذه الخسارة التاسعة فقط لميلووكي في الدوري مقابل 52 فوزا، علما بأنه ضمن التأهل إلى البلاي أوف، فبقي متصدرا للدوري بفارق كبير عن أقرب منافسيه لوس انجليس ليكرز متصدر المنطقة الغربية (46-13).

وكان يانيس سجل 41 نقطة خلال فوز فريقه الأخير على تشارلوت هورنتس 93-85 الأحد، محققا فوزه السادس تواليا. ونادرا ما يحقق «الوحش اليوناني» متابعات (15) أكثر من عدد نقاطه في مباراة واحدة.

قال يانيس «فريقهم يلعب بقوة وهذا ما قاموا به الليلة. لم تكن قاسية بالنسبة لي فقط، بل للجميع (في فريقنا)».

وساهم الفوز في تعزيز ميامي هيت مركزه الرابع في المنطقة الشرقية مع 39 فوزا و22 خسارة، وذلك بعد شهر شباط الذي مني خلاله بسبع خسارات مخيبة في عشر مباريات.

وقدم ميامي أداء جماعيا لافتا، ونجح ستة من لاعبيه بتسجيل عشر نقاط أو أكثر، وبرز منهم جيمي باتلر صاحب 18 نقطة و7 تمريرات حاسمة والشاب بام اديبايو مع 14 نقطة و13 متابعة.

قال نجمه باتلر «هكذا نريد أن نلعب طوال الوقت. هذا ما نجحنا في تحقيقه الليلة»، متحدثا عن أفضل أداء دفاعي لفريقه هذا الموسم.

في المقابل، وفي ظل اكتفاء النجم الآخر كريس ميدلتون بتسجيل 12 نقطة، كان بروك لوبيز الأفضل لدى الخاسر مع 21 نقطة، في ظل نجاح يانيس بست تسديدات فقط من أصل 18.

وكان باكس خسر مباراته الثانية في الموسم على أرضه ضد ميامي تحديدا 131-126 بعد التمديد، وهما سيلتقيان للمرة الثالثة على أرض باكس في 17 اذار الجاري.