أعلن المسؤول في قوات البيشمركة سيروان بارزاني، سلب مجموعة من مسلحي «داعش» مواشي المواطنين في مخيم مخمور، مما أدى إلى نشوب اشتباك بين عناصر التنظيم وقوات حماية المخيم.

وقال بارزاني: نشب اشتباك بين قوات حماية مخيم مخمور، الذين هبوا للمساعدة إثر محاولة عناصر من تنظيم داعش سرقة مواشي وأغنام الرعاة في قرية أزيكند، وأشار الى أن المعلومات الأولية تشير إلى مقتل اثنين من عناصر «داعش»، لكن لم يتسن التأكد من ذلك حتى الآن.

اشارة الى ان قوات البيشمركة اطلقت عدة حملات عسكرية واسعة لطرد عناصر تنظيم «داعش» من المناطق الجبلية الواقعة قرب منطقة مخمور جنوب غرب عاصمة الإقليم أربيل، وبإسناد من طيران التحالف الدولي.

يذكر ان العراق اعلن في كانون الأول 2017 اكتمال استعادة الأراضي التي كان «داعش» سيطر عليها منذ صيف 2014، ومثلت ثلث مساحة البلاد، فيما التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة موزعة في أرجاء البلاد، ويعود تدريجيا إلى شن الهجمات.