على طريق الديار

الشعب اللبناني مشتاق للديمقراطية منذ زمان وهو الشعب العريق في ممارسة الديمقراطية وهو اول بلد عربي اجرى اول انتخابات نيابية وانتخب رئيس جمهورية بطريقة ديمقراطية ومارس الديمقراطية خمسين سنة.

نحن في الديار مع تظاهر الشعب اللبناني والتعبير عن رأيه لكن ما جرى يوم الثلاثاء من اقفال طرقات وحرائق وهجوم على مؤسسات وطنية وتدمير محلات تجارية واشتعال العاصمة بيروت بالنار يجعلنا نطرح باسم المواطنين اللبنانيين هذه الأسئلة:

1- غريب ان لا تقوم قوى الامن الداخلي بإنزال القوة الضاربة التابعة لشعبة المعلومات في الامن الداخلي

2- غريب ان لا تقوم قوى الامن الداخلي بإنزال قوة الفهود وهم بالآلاف وهم قوة النخبة للحفاظ على الامن.

3- اما الاغرب وهو السؤال الذي يسأله المواطنون هو بقاء الجيش اللبناني في ثكناته وفي مواقعه دون ان يتدخل وعدد الجيش اللبناني 82 الف لمنع حرق العاصمة وتدمير مؤسسات وطنية ومحلات تجارية واشعال الحرائق على مدى الأراضي اللبنانية والناس تريد من المسؤولين توضيح لهذه النقطة لأن الامر غريب جدا ان لا يتدخل الجيش اللبناني لحفظ الأمن مع حرية التظاهر السلمي.