الكاثوليكية الزميلة في الحكومة العتيدة

اتفق رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، خلال لقائه النائبين ميشال ضاهر وجورج عقيص، على «وجوب تشكيل الحكومة في اقرب وقت ممكن، بالنظر الى الضرر الفادح الذي يلحقه التأخر في تشكيلها بمصلحة الشعب اللبناني».

وشددوا في بيان عقب الاجتماع، على ضرورة ان تكون حكومة انقاذية من الاختصاصيين، تعمل على وقف الانهيار الاقتصادي والمالي، ووضع خطة طوارئ عاجلة تؤمن حق المواطنين في العيش الكريم ووقف ما يتعرضون له من اذلال متماد للحصول على مدخراتهم وابسط حقوقهم، ووقف تآكل القدرة الشرائية.

ودعا درويش وضاهر وعقيص الى «الالتفات الى حق طائفة الروم الملكيين الكاثوليك في اي تشكيلة حكومية وتحت اي ظرف، والاستفادة في هذا المجال من الكفاءات الكاثوليكية الزحلية على وجه الخصوص، سيما انه سبق لزحلة وقضائها ان رفدا الحكومات اللبنانية بكفاءات مميزة».

وناشدوا القوى الامنية في منطقة زحلة والبقاع «تكثيف الجهود لحماية المواطنين في ظل تنامي ظاهرة السرقة والسلب، سواء للمنازل او الاشخاص، وفي ظل توقع ظروف اقتصادية ومعيشية اصعب. كما اتفقوا على ابقاء اجتماعاتهم متواصلة بشكل دوري، ولقاء كل البلديات والفاعليات الامنية والعسكرية والادارية، لمواجهة التحديات المعيشية القادمة».