أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، سعي بلاده لفرض الأمن في إدلب السورية في ظل أوضاع هذه المنطقة التي وصفها بـ "الهشة".

وقال ظريف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو اليوم الاثنين، "بالرغم من أن الأوضاع في إدلب السورية هشة لكننا نسعى لفرض الأمن هناك، التعاون الروسي التركي يصب في هذا المجال".

وأضاف ظريف "التعاون الثلاثي بين روسيا وسوريا وإيران تمكن من تشكيل اللجنة الدستورية، وهذا أمر مهم جدا".

سبوتنيك