على طريق الديار

هكذا يكتب التاريخ نفسه، وهكذا يصحح التاريخ نفسه، وهكذا يكون الابطال مثل الشعب الفلسطيني والمجاهدين المقاومين في لبنان وغزة واليمن ومناطق أخرى، فيكتب التاريخ ان الرئيس الأميركي ترامب الذي اعلن ان القدس هي عاصمة العدو الإسرائيلي انما اليوم تجري احالته للتحقيق امام الكونغرس الأميركي، وهو يحاول ان يتهرب. لكن الاقتراح الفعلي هو عزل ترامب، ليس لأنه اعلن ان القدس عاصمة العدو الإسرائيلي بل لأنه فاسد باع ضميره واستسلم للشر الصهيوني حلفاء الشر الصهيوني في الخليج العربي من بعض الدول التي لم تستنكر اعلان القدس عاصمة للعدو الإسرائيلي، ولم تستنكر بقية خطوات الرئيس ترامب الذي هو بلا ضمير انساني.