أظهرت دراسة جديدة أن الشعور بالضياع والاكتئاب ناجم "جزئيا" عن التغييرات في الدماغ على مدار التطور البشري.

ويجعلنا كل من السيروتونين والدوبامين متفائلين وإيجابيين، ولكن الجين المسؤول عن نقل المواد الكيميائية إلى دماغنا، تطور لينقل كميات أقل من هذه المواد العصبية، كما خلص فريق البحث بقيادة جامعة "توهوكو" في سينداي باليابان.

ويعتبر ناقل الحويصلات الأحادي (VMAT1) واحدا من الجينات المسؤولة عن توصيل الناقلات العصبية المعززة للمزاج إلى دماغنا. ومن خلال إعادة بناء بروتينات VMAT1، وجدوا أن الجين "الأقدم" كان لديه امتصاص أعلى لمتغيره الأحدث.

وأوضح هذا الاكتشاف كيفية امتصاص الناقل العصبي بواسطة VMAT1، خلال تطور الإنسان.

وبيّنت نتائج الدراسة أن أسلافنا ربما كانوا قادرين على تحمل مستويات أعلى من القلق أو الاكتئاب.

وتتمثل الخطوة التالية للباحثين في دراسة الآثار السلوكية لهذا التحور الجيني في الفئران، لمعرفة كيف يمكن أن تؤثر التغييرات على تطور دماغنا.