على طريق الديار

كلام للفيلسوف والمفكر الكبير انطون سعادة، قيل قبل أكثر من 70 عاماً ولا يزال ينطبق على وقعنا السياسي الحالي:

«ان ضعف الاساس القائم عليه الكيان اللبناني الذي هو أساس سياسي محض فاذا اختل وضعه السياسي الداخلي فلا توجد رابطة قومية او هدف قومي عام مجمع عليه ينقذ الكيان.

أما الشعب في لبنان فهو فريسة هذه الاضطرابات الطائفية والمنازعات الشخصية. ويظهر ان السياسيين المحترفين تهمهم المنازعات والرئاسات اكثر مما يهمهم الخير للشعب ومستقبله».

أنطون سعاده