سان جرمان يضمن الصدارة وسداسية نظيفة لبايرن ميونيخ

فرط ريال مدريد الإسباني بالفوز على ضيفه باريس سان جرمان الفرنسي واكتفى بالتعادل معه 2-2 بعد ان تقدم عليه بهدفين لكنه لحق به الى ثمن النهائي، وحذا حذوه مانشستر سيتي وتوتنهام الانكليزيان بعد تعادل الاول مع شاختار دانييتسك الاوكراني 1-1 وفوز الثاني على والمبياكوس اليوناني 4-2 في الجولة الخامسة قبل الاخيرة من الدور الاول لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

في المباراة الأولى، تقدم ريال مدريد الذي ضمن تأهله الى ثمن النهائي قبل المباراة عقب تعادل غلطة سراي التركي وضيفه كلوب بروج البلجيكي 1-1 في المجموعة الأولى، بهدفين لمهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة (17 و79)، ورد سان جرمان بثنائية في دقيقتين عبر كيليان مبابي (81) والإسباني بابلو سارابيا (83).

وضمن باريس سان جرمان صدارة المجموعة بعدما رفع رصيده إلى 13 نقطة مقابل ثماني نقاط للنادي الملكي.

وكان ريال مدريد، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (13)، الطرف الأفضل في المباراة ونجح في فرض سيطرته في وسط الملعب وكان بإمكانه الفوز بحصة كبيرة ورد الاعتبار لخسارته بثلاثية نظيفة في الجولة الاولى في بارك دي برانس، بيد أن مهاجميه تفننوا في إهدار الفرص فضلا عن تألق حارس مرمى النادي الباريسي والنادي الملكي السابق الدولي الكوستاريكي كيلور نافاس الذي تصدى لأكثر من فرصة خطرة.

وفضل الألماني توماس توخل مدرب باريس سان جرمان الإبقاء على النجم البرازيلي نيمار على مقاعد البدلاء مفضلا الدفع بالثلاثي مبابي والارجنتينيين ماورو ايكاردي وجناح ريال مدريد السابق أنخل دي ماريا، فيما عاد الدولي الإيطالي ماركو فيراتي بعد تعافيه من الاصابة.

ودفع توخل بنيمار مطلع الشوط الثاني ليخوض اول مباراة له في المسابقة هذا الموسم بعد غيابه بسبب الايقاف والإصابة.

ومنح بنزيمة التقدم لريال مدريد عندما استغل كرة مرتدة من القائم الأيمن لإيسكو سددها بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة لزميله السابق في النادي نافاس (17)، ثم عزز بالهدف الثاني بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من البرازيلي مارسيلو (79).

ورد باريس سان جرمان بعد دقيقتين مباشرة عندما مرر البلجيكي توما مونييه كرة عرضية داخل المنطقة أخطأ قطب الدفاع الفرنسي رافايل فاران في قطعها بعدما كانت في متناول يدي حارس مرماه البلجيكي تيبو كورتوا فمرت من تحتهما وتهيأت أمام مبابي الذي تابعها داخل المرمى (81).

وأدرك البديل سارابيا التعادل بتسديدة قوية من داخل المنطقة (83).

وحرم القائم الأيسر بايل من هدف الفوز برده تسديدة قوية من ركلة حرة مباشرة (90+4).

وقال بنزيمة بعد المباارة «كانت امسية مميزة في مواجهة فريق قوي جدا. بذل الفريق قصارى جهده لكن شباكنا تلقت هدفين في نهاية المباراة».

واضاف «خضنا مباراة جيدة من ناحيتنا ونحن على الطريق الصحيح. التأهل الى الدور التالي في غياة الاهمي بالنسبة الينا».

اما توخل فقال «نستطيع ان نشعر بالسعادة مع النقطة التي حصلنا عليها. لم نقدم افضل مباراة لنا لا سيما في الشوط الاول قبل ان تتحسن الامور في الثاني»، مضيفا «لقد واجهنا احد اقوى الفرق في العالم في احد اصعب الملاعب في العالم. الكثير من الامور يمكن تحسينها لكن في النهاية نجحنا في ايجاد الحلول لتسجيل الهدفين».

} توتنهام يقلب الطاولة

على اولمبياكوس ويتأهل }

وقلب توتنهام تخلفه بهدفين نظيفين امام ضيفه اولمبياكوس الى فوز 4-2 وبلغ ثمن النهائي.

وعزز توتنهام موقعه في المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط مقابل 15 بالعلامة الكاملة لبايرن ميونيخ الالماني بعد فوزه الساحق على النجم الاحمر الصربي بسداسية نظيفة.

وبعد فوزه على وست هام 3-2 في اول مباراة رسمية له باشراف مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو، خاض الاخير اول مباراة على ملعب توتنهام الجديد امام الفريق اليوناني.

ولم تكن البداية جيدة لتوتنهام الذي تخلف بهدفين حمل الاول توقيع المهاجم المغربي يوسف العربي الذي اطلق كرة قزوية بيراسه سكنت الشباك (6)، ثم استغل البرتغالي روبن سيميدو تراخي دفاع توتنهام ليضيف الهدف الثاني من مسافة قريبة (19).

ونجح ديلي الي في تقليص الفارق في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول مستغلا خطا دفاعيا قاتلا من المدافع التونسي ياسين مرياح فتابعها داخل الشباك مانحا الامل لفريقه.

ومنح هداف توتنهام هاري كاين التعادل لفريقه بتمريرة من البرازيلي لوكاس مورا(50)، واضاف العاجي اورييه الهدف الثالث بتسديدة على الطاير (73) قبل ان يختتم كاين التسجيل لفريقه بكرة رأسية اثر رمية حرة مباشرة رفعها اريكسن داخل الشباك رافعا رصديه الى 23 هدفا في 23 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم.

} سوبر هاتريك قياسي لليفاندوفسكي }

وقاد المهاجم الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي فريقه بايرن ميونيخ غلى فوز كاسح على مضيفه النجم الاحمر الصربي بنصف دزينة نظيفة من الأهداف كان نصيبه منها سوبر هاتريك في 15 دقيقة.

وهو أسرع سوبر هاتريك في تاريخ المسابقة رفع به رصيده إلى 10 أهداف في خمس مباريات.

وسجل ليفاندوفسكي رباعيته في الدقائق 53 من ركلة جزاء و60 و64 و68، بعدما افتتح ليون غوريتسكا التسجيل في الدقيقة 14، وختم الفرنسي كورنتان توليسو المهرجان في الدقيقة 89.

وهو الفوز الخامس على التوالي للنادي البافاري في دور المجموعات، وهو الوحيد الذي حقق هذا الانجاز حتى الان هذا الموسم، والرابع على التوالي في مختلف المسابقات بقيادة مدربه المؤقت ديتر-هانز فليك خليفة الكرواتي نيكو كوفاتش المقال من منصبه بسبب النتائج المخيبة.

} عصفوران بحجر واحد لسيتي }

وضرب مانشستر سيتي عصفورين بحجر واحد بتعادله مع ضيفه شاختار دانييتسك 1-1 لانه انتزع بطاقة التاهل وصدارة المجموعة الثالثة.

ورفع سيتي رصيده الى 11 نقطة وضمن صدارة المجموعة مقابل 6 نقاط لشاختار صاحب المركز الثاني.

وهي المرة السابعة تواليا التي يحجز فيها السيتيزن بطاقته الى هذا الدور.

وكان من الهام جدا بالنسبة الى مانشستر سيتي حسم بطاقة التأهل قبل الجولة الاخيرة التي تشهد مواجهته لدينامو زغرب الكرواتي وبالتالي بات يستطيع اراحة بعض لاعبي الصف الاول لا سيما ان هذه المباراة تأتي بين لقاءين قويين للسيتيزين ضد مانشستر يونايتد وارسنال في الدوري المحلي.

وخاض مانشستر سيتي المباراة في غياب هدافه الارجنتيني سيرخيو اغويرو لاصابة ستبعده بضعة اسابيع عن الملاعب فحل بدلا منه البرازيلي غابريال جيزوس.

وسجل جيزوس خمسة اهداف في ثماني مباريات خاضها اساسيا هذا الموسم لكنه لم يشكل اي خطورة تذكر على مرمى الفريق الاوكراني.

وافتتح غوندوغان التسجيل لسيتي بعد استغلاله تمريرة من جيزوس ليغمزها من مسافة قريبة داخل الشباك (57)، قبل ان يدرك سولومون التعادل لشاختار بعد تلقيه كرة عكسية داخل المنطقة فاطلقها في شباك الحارس البرازيلي ايدرسون (69).

} ليفركوزن ينعش آماله

في خطف البطاقة الثانية }

وأنعش باير ليفركوزن الألماني آماله في خطف البطاقة الثانية عن المجموعة الرابعة بفوزه على مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي 2-صفر في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات.

ويدين باير ليفركوزن بفوزه إلى النيران الصديقة حيث سجل المهاجم ريفات جيماليتدينوف الهدف الأول بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 11، وأضاف زفن بندر بتسديدة على الطائر من داخل المنطقة اثر تمريرة من الدولي التشيلي شارل أرانغويز على يسار حارس المرمى الدولي البرازيلي الأصل غييرمي (54).

وهو الفوز الثاني على التوالي لباير ليفركوزن والثاني بعد ثلاث هزائم متتالية فانتزع المركز الثالث من لوكوموتيف موسكو بعدما رفع رصيده إلى ست نقاط بفارق نقطة واحدة خلف أتلتيكو مدريد الإسباني منافسه الوحيد على البطاقة الثانية والذي يحل لاحقا ضيفا على يوفنتوس المتصدر وصاحب البطاقة الأولى.

وضرب باير ليفركوزن عصفورين بحجر واحد فأحيا آماله في المنافسة على البطاقة الثانية المؤهلة للدور الثاني للمسابقة القارية العريقة، ووضع مصيره بين يديه بخصوص البطاقة المؤهلة لاستكمال المشوار القاري في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» والتي يضمنها أصحاب المراكز الثلاثة في دور المجموعات.

ويخوض باير ليفركوزن مباراته الاخيرة في دور المجموعات في 11 كانون الأول المقبل عندما يستضيف يوفنتوس، فيما يحل لوكوموتيف موسكو ضيفا على أتلتيكو مدريد في اليوم ذاته.