الفاتيكان ولبنان التعايش الإسلامي ــ المسيحي

منذ سنة، اعلن بابا الفاتيكان انه يقوم بالتحضير لأكبر مؤتمر عالمي من اجل اظهار التعايش الإسلامي -المسيحي، ويكون مركز المؤتمر والاجتماع في لبنان، ويكون لبنان المثال على التعايش الإسلامي - المسيحي الذي سيعلنه الفاتيكان لدول العالم كلها، حيث اتفق مع الازهر الشريف ومع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان ملك المملكة العربية السعودية على دعوة الشعوب الإسلامية والمسيحية للحضور الى لبنان على قدر ما يستطيع لبنان استيعابه. لذلك، يجب الحفاظ على التعايش الإسلامي - المسيحي اللبناني، وأول خطوة هي الافراج عن احتجاز المقعد الأول على مستوى الطائفة السنية من قبل فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

«الديار»