علق خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي على مبادرة الرئيس الإيراني حسن روحاني التي طرحها لأمن الخليج. وأوضح الجار الله «أن الكويت تسلمت المبادرة الإيرانية وأنها الآن في مرحلة دراستها... وعندما نتخذ القرار سنبلغ إيران به». وبصدد تأمين الحدود الكويتية العراقية، أكد سلامة الحدود بين البلدين، مشددا على أن تأمينها يسير وفق خطة أمنية كويتية بحتة تشترك فيها مختلف أجهزة الدولة المعنية.

وردا على سؤال بشأن احتمال تعرض المنطقة لهجمات إرهابية انتقامية على خلفية مقتل زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي، كشف أن هناك تنسيقا كويتيا استخباراتيا مع دول المنطقة لتلافي حدوث مثل هذه الهجمات.

ولفت إلى أن هناك تحليلات تشير إلى إمكانية حدوث ردود فعل، مؤكدا أن «هذا يستدعي منا المزيد من التنسيق والتشاور مع الأجهزة الأمنية في المنطقة وهو ما حصل لمواجهة أي ردود فعل سلبية تحدث».