شيعت بلدة الفاكهة والبقاع الشمالي الرقيب اول محمد الحلاني والعريف بلال سكرية في القوات الجوية في الجيش، اللذين سقطا في حادث سير عند مفرق بلدة مجدلون في البقاع مساء امس الاول، بينما كانا عائدين من الخدمة في ثكنة رياق. كما أدى الحادث الى سقوط جريحين هما المجند علي الهادي شبشول والعريف أحمد شلحة.

وقدمت ثلة من رفاق السلاح التحية العسكرية لشهيدي البلدة، بحضور ضباط من الجيش اللبناني ورجال دين وفاعليات من قرى شرقي بعلبك والبقاع الشمالي.

وقال المفتي الشيخ بكر الرفاعي: «ان فاجعة الشهيدين أصابت كل البقاع، ووجودنا هنا ما هو الا للتأكيد على الوحدة الوطنية بين مكونات المنطقة، مهما كانت نبضات الحياة مؤلمة وصعبة، وما يخفف عنا حلاوة الإيمان»، مضيفا «ما أصاب الفاكهة آلمنا جميعا وثمة أمر وقع وألم بالبقاع بأكمله».