لتسهيل حركة المرور.. وورقة مطالب مُوحّدة

رأت جمعية تجار جونيه وكسروان الفتوح مع اتحاد تجار جبل لبنان «أحقية المطالب التي ينادي بها المتظاهرون والمحتجّون على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي أوصلت البلد إلى حافة الدمار والانهيار والفقر.

أضافت في بيان: إننا، وقد أيّدنا منذ البداية الحركة الشعبية المحقة ، واذ نقدّر انتفاضة الناس وافتراشهم للطرقات والساحات منذ ستة ايام مطالبين برحيل الحكومة ومحاسبة المسؤولين عن الفساد والهدر ووجوب إرجاع المال العام المنهوب مع جملة المطالب التي نادينا بها وينادي بها كافة الشعب ، لذلك يجب تسهيل المرور على الطرقات لرجال الإسعاف والمرضى ، والمسافرين ، وشاحنات الطحين وناقلي المواد الغذائية والمحروقات والأدوية والمتجهين الى أعمالهم، وحتى لا تحيد أو يحيّدون هذه الانتفاضة عن أهدافها الحقيقية وتحاشياً لاستغلالها من قبل الطوابير الخامسة التي بدأنا نسمع بتدخلها ، نقترح أن تبقى التجمعات كما هي ولكن مع إفساح المجال لتسهيل حركة المرور بدون أي عوائق .

وختمت: كما نودّ أن تجتمع هذه الانتفاضة على ورقة مطالب موحّدة مدروسة من قبل شخصيات موثوق بكفاءتها ونزاهتها واستقلاليتها، وعدم ارتهانها لأي مرجع حكومي او حزبي او سياسي وصولاً إلى إعادة إنتاج بلد حضاري وموضع فخر لجميع اللبنانيين والمغتربين.