يحقق مسلسل "بردانة انا" الذي يعرض عبر شاشة MTV نسبة مشاهدة عالية نظراً إلى المواضيع المختلفة التي يلقي الضوء عليها، والتي هي مُستوحاة من ضحايا جرائم العنف الأسري الذي يمارس على النساء في لبنان. يلعب كل من الممثلة كارين رزق الله إلى جانب الممثل بديع أبو شقرا والممثل وسام حنا أدوار البطولة، الى جانب نخبة من أهم وأبرز الممثلين والممثلات، منهم جوزف بو نصار، رولا حمادة، نهلا وألكو داوود، جناح فاخوري، أسعد رشدان، شادي ريشا وغيرهم.


ومن بين الشخصيات البارزة التي حبست أنفاس المشاهدين الممثلة نهلا داوود، الذي انطبع اسمها في تاريخ الاعمال اللبنانية والعربية، بتمثيلها الرائع وحرفيتها ومهنيتها العالية في كلّ دور تؤديه، من شخصية "الشيخة ناهية" في "وأشرقت الشمس"، الى "أسمى" في "الحبّ الحقيقي"، ثم "منى" في "ثواني"، وصولاً الى "رندا" في "بردانة أنا".



عبّرت الممثلة نهلا داوود في حديث لـ"الديار" عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل المميز، مشدّدةً على ضرورة الاضاءة على قضايا العنف الاسري التي تزداد بشكل مرعب، لا سيّما في الحالات التي يفلت فيها المجرم من عقابه، ويشجّع غيره على التصرّف بالطريقة نفسها.



"ارتبطت بشابٍ يصغرني سنّاً"

أمّا عن دورها في مسلسل "بردانة أنا"، فتؤكد نهلا أنها تخوض تحديّات جديدة في هذا الدور، لذلك اختارت تأدية شخصية "رندا" الواقعية والمختلفة عن أدوارها السابقة، حيث قالت:"ألعب دور امرأة متزوجة، أقع في غرام شاب يصغرني في السنّ، وذلك بسبب اهمال زوجها الطبيب الذي ينشغل بعمله طيلة الوقت".


وأثناء عرض العمل، تظهر داوود وهي مقنعة في الدفاع عن حبها هذا الذي يعتبر المتنفس الوحيد لها رغم إهتمامها بولديها، حتى بعد أن كشفها ابنها مع عشيقها في السرير، وبالرغم من الخلاف الكبير الذي حصل مع عائلتها.



ولدى سؤالها إن كان تحبّذ ارتباط امرأة بشاب يصغرها في السنّ بغض النظر إن كانت متزوجة أو لا، تجيب:"كلا، "أنا ضدّ هلْ علاقة"، وخصوصاً هذه الأنواع من العلاقات العاطفية، إلاّ أن الجميع معرّض أن يمرّ بهذه النزوات العابرة أحياناً، التي تخلق مشاكلاً وأوجاعاً كبيرين مع الوقت".



"لا أخلط الأمور عليه..."

وفي سياق الحوار، اعتبرت أن الاصداء الايجابية التي تتلقاها نتيجة هذا العمل الناجح والمقنع تحبذها الى تقديم الأفضل دائماً، حيث قالت:" أسعى قدر المستطاع لإعطاء كل شخصيّة حقّها وأن لا أخلط الأمور على المشاهد خاصّة في حال عرض أكثر من عمل لي على الشاشة في الوقت عينه".



وفي الختام، تطرّقت الى أعمالها المستقبلية التي تحضّرها، قائلةً:" أصوّر حالياً مسلسل جديداً بعنوان "راحوا" مع زوجي الممثل أليكو داوود، يروي مجموعة قصص متشابكة وسط أحداث مليئة بالحب والمأساة والحزن من قلب المجتمع". وتابعت:"يتألف العمل من 60 حلقة، وهو من كتابة كلوديا مرشليان، واخراج نديم مهنا، بمشاركة نخبة من نجوم الشاشة المحترفين، مثل جوزف بو نصار، رنده كعدي، نهلا داوود، اليكو داوود، شربل زياده، طوني عاد، انطوانيت عقيقي، ختام اللحام، بريجيت ياغي، برناديت حديب، نيكولا مزهر، تانيا فخري، وغيرهم.


"تَتِبقوا بِبلادي يا ولادي"

في سياق آخر، إنضمت الممثلة نهلا داوود وزوجها الممثل أليكو داوود وأولادهما إلى الفنانين اللبنانيين الذين يشاركون في المظاهرات والاضرابات في ساحتي الشهداء ورياض الصلح في بيروت، تجاه ما يحصل في لبنان، مُطلقين صرخة حق في وجه القضايا المعيشية والضرائب التي تفرض بشكل عشوائي على المواطنين.


 وتمنّت الممثلة نهلا داوود على أولادها البقاء في هذا الوطن، معلقةً على صورة جمعتها بزوجها وأولادهما قائلةً:"تتبقوا ببلادي يا ولادي".


وظهرت داوود وهي تحمل العلم اللبناني وكتبت على الصورة:"عند المحاسبة يكرم المرء أو يهان".



ونشرت نهلا  صورة معبّرة من أمام ساحة الشهداء، علّقت عليها: "منحبك يا لبنان ومنحب شعبك الجبّار"، وكتبت على صورة أخرى:"عم شوف حالي فيك".