اظهر استفتاء قامت به مجلة الصباح التركية وموقعها الالكتروني ان شعبية الرئيس اردوغان بعد أجواء الاخبار عن حرب تركية مع سوريا والاكراد هبطت بنسبة 7%.

اما الليرة التركية فسقطت قيمتها بنسبة 16% واذا فرض الاتحاد الأوروبي وأميركا عقوبات اقتصادية على تركيا فإن الليرة التركية معرضة للسقوط بنسبة 26% وسيشكل ذلك كارثة اقتصادية على الاقتصاد التركي الذي يعاني منذ فترة من ازمة صناعية وزراعية كبيرة إضافة الى مقاطعة اكثر من 3 ملايين سائح خليجي من السعودية والكويت والامارات والبحرين زيارة تركيا والإقامة السياحية فيها.