دخل المهاجم الدولي سيرج غنابري تاريخ منتخب ألمانيا بعدما اصبح اسرع لاعب يسجل 10 اهداف في 11 مباراة ليتفوق بذلك على مواطنه السابق ميروسلاف كلوزه الذي حقق ذات الرصيد التهديفي خلال 13 مباراة.

وكان غنابري قد سجل هدفه العاشر لصالح منتخب المانيا في المواجهة الودية امام الأرجنتين، والتي انتهت بهدفين لمثلهما، حيث أحرز ثمانية اهداف في مباريات رسمية، وهدفين في مباراتين وديتين.

هذا واستدعي غنابري لصفوف المنتخب الألماني لأول مرة عام 2016، حيث شارك في المباراة التي جمعت بلاده بسان مارينو، وسجل خلالها ثلاثة أهداف (هاتريك) ثم سجل هدفاً امام روسيا في لقاء وديّ، ثم هدفاً آخر امام هولندا في دوري الأمم الأوروبية، ثم هدفين في مرمى استونيا ضمن تصفيات كأس أوروبا 2020، ثم هدفاً في مرمى هولندا في تصفيات كأس أوروبا 2020، وآخر ضد إيرلندا في نفس الاستحقاق، ويسجل مؤخراً هدفه العاشر في شباك الأرجنتين.

يشار الى أن غنابري نجح في إثبات نفسه وحجز مكان في تشكيلة ألمانيا الأساسية بعدما نال ثقة مواطنه المدرب يواكيم لوف الذي يراهن عليه لخلافة توماس مولر، حيث ترجم تلك الثقة على أرض الملعب بإحرازه هدفين في شباك منتخبين قويين مثل هولندا والأرجنتين، ليؤكد علو كعبه على حساب افضل المدافعين في العالم.