كشفت دراسة حديثة نشرت نتائجها في مجلة eLife إلى أن بعض الخلايا العصبية تحد من تأثير الحميات التي تهدف إلى خسارة الوزن.

وتوصل باحثون من جامعة كامبريدج إلى أن هذه الخلايا قد تبطئ عملية حرق السعرات الحرارية وإن تم اتباع العادات الصحية الجيدة.

وقالت الدكتورة كيلمانس بلويه المشاركة في الدراسة: "لاحظنا أن بعض مجموعات الخلايا العصبية تصبح ناشطة عندما يتم تناول الطعام من أجل التحكم بالشهية".

وأضافت: "عندما يتم التوقف عن تناول الطعام تتوقف هذه الخلايا عن العمل. وفي هذه الحالة يسعى الجسم إلى تعويض النقص في الطاقة من خلال الامتناع عن حرقها".

وذكّر الباحثون بحسب تقرير لموقع Femme Actuelle الفرنسي بضرورة ممارسة التمارين الرياضية بانتظام من اجل الحد من تراكم الدهون في مناطق الجسم المختلفة وخسارة الوزن.

المصدر: لها