أكد رئيس الاتحاد العمالي العام بالإنابة، حسن فقيه، أن "صوت القطاعات المنتجة غير مسموع خلال نقاشات الموازنة"، لافتاً الى ان "الإتحاد ذاهب إلى الإعتصامات والإضرابات والمواطن اليوم هو الحلقة الأضعف في لبنان".

وشدد فقيه، في حديث تلفزيوني، على أن "الاتحاد العمالي العام وهيئة التنسيق النقابية في خندق واحد"، معتبراً أن "الحمل الأكبر يجب أن يلقى على عاتق الطبقات التي تحتمل أكثر، والتي إستفادت على مدى 3 عقود من الهندسات المالية".

وأعلن فقيه أن "الإتحاد يتبنى وجهة نظر المستأجرين ولسنا ضد المالك الصغير، وأي لبناني يحق له التملك والإستئجار في أي بقعة من لبنان"، معتبراً أن "القانون ظلم المالك والمستأجر في آن واحد، وبعد إنهيار العملة كان يجب أن تتدحرج الإيجارات بشكل منطقي ونحن مع قانون عادل"، مشيراً إلى أن "الإتحاد العمالي موجود ولكن لدينا أزمة مجتمعية كبيرة".

المصدر: النشرة