أجرى الطبيب الروسي الشاب من أصول سورية، نديم نصر اليوسف، أخصائي جراحة القلب والأوعية الدموية عملية جراحية باستخدام الروبوت "دافنشي" تعد الأولى من نوعها في العالم.

وتمكن اليوسف من إجراء عملية تعويض التفافي للشريان الذي يمر عبر الحوض مغذيا الساق، في المركز العلمي الروسي لتخصصات الجراحة بالعاصمة الروسية موسكو، باستخدام الروبوت "دافينشي"، وهي المرة الأولى التي يستخدم فيها "دافنشي" في هذا النوع من العمليات الجراحية.

والروبوت "دافنشي"، أو منظومة "دافنشي" الجراحية da vinci Surgical System، هي منظومة "روبوتية" تصنعها شركة "أنتيوتيف سيرجيكال" Intuitive Surgical الأمريكية المختصة بتصنيع معدات طبية لتحسين النتائج السريرية للمرضى من خلال الحد الأدنى من التدخل الجراحي، ويسيطر الجراح المتخصص على المنظومة من خلال وحدة تحكم، حيث تستخدم هذه المنظومة عادة في عمليات استئصال البروستاتا، وفي عمليات إصلاح صمام القلب، والعمليات الجراحية الخاصة بأمراض النساء.

لكنها المرة الأولى التي يستخدم فيها "دافنشي" في هذا النوع من الجراحة، وهو سبق طبي الذي سوف يسجّل للجراح، نديم نصر اليوسف، كملكية فكرية.

وقد ولد نديم لأب سوري وأم روسية، وأنهى دراسة الطب في جامعة الطب الأولى بموسكو (تحمل اسم ي. م. سيتشينوف)، متخصصا في جراحة القلب والأوعية الدموية.

المصدر: RT