أعربت الملكة سيلفيا، ملكة السويد، ورئيسة "مينتور العالمية"، عن سعادتها في زيارتها الأولى للبنان، وللصرح العلمي المهم "الجامعة الأميركية"، مشيرةً إلى أن تأسيسها "مينتور"، منذ 25 عاماً، هدفَ ولا يزال إلى التخلص من آفة الإدمان على المخدرات، وتحقيق المساواة بين الجنسين.

وشكرت الملكة، بحضور السيدة الأولى نادية عون، وزير السياحة أواديس كيدانيان وعدد من السفراء، في إنطلاق منصة "إرشاد الشباب" في "الجامعة الأميركية"، كل الذين يتبرعون لجمعيتها، مشيرةً إلى أنها ستزور يوم غد النازحين السوريين في لبنان.

وأضافت : "إذا أردنا للشباب أن يعيشوا حياة عادلة في العالم، علينا أن نأخذ المشاكل التي يعانون منها على محمل الجد.. على الراشدين أن يتعلموا كيفية دعم الشباب في حياتهم اليومية".

ودعت الملكة الشباب، إلى العمل خطوة بخطوة على تحقيق التغيير الذي يحلمون به لمستقبل أفضل.

المصدر: النشرة