صدمة أصيبت بها أم استرالية بعد معرفتها وزن طفلتها التي وضعتها والتي لم تكن حتى قد أكملت التسعة أشهر بالكامل، حيث اقترب وزنها من الـ 6 كيلوغرامات وبدت وكأنها أحد مصارعي السومو ولكن بحجم صغير.

ووفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، استقبل الأبوان إيما ودانييل ميلار الطفلة ريمي في أستراليا والتي بلغ وزنها 5.88 كيلو غرام، والذي يقترب من ضعف وزن المولود الطبيعي.

ولدت الطفلة سليمة في مستشفى جنوب سيدني وكان عمرها قبل الميلاد مباشرة 38 أسبوعا ، وكانت الأم على معرفة بأنها ستنجب طفلا كبير الحجم أكبر من المتوسط على الأقل بسبب إصابتها بسكر الحمل، لكن عندما أخبرت بوزن ابنتها أصيبت بالصدمة.


وكانت الموجات فوق الصوتية قد أشارت إلى أن وزنها 4 كلغ لكنها وضعت المولودةعلى عكس المتوقع بعد 3 أسابيع فقط من صورة الأشعة.

المصدر: بوابة فيتو