وصف التشيلي أرتورو فيدال لاعب خط وسط برشلونة، زميله الأرجنتيني ليونيل ميسي باللاعب الفضائي مشيرا إلى أنه من كوكب آخر نظرًا للمستويات الاستثنائية التي يقدمها خلال السنوات الأخيرة مؤكدًا أنه الأفضل في العالم.

وقال فيدال، خلال حوار لصحيفة «سبورت» الكاتالونية: «أنسو فاتي؟ هو لاعب له مستقبل كبير، وأظهر الكثير من الكفاءة، ولكن يجب أن يكون هادئًا وعلينا مساعدته وحمايته، وأن يستعد بشكل جيد لكي يكون واحدًا من أفضل اللاعبين، فهو شاب لديه كل الإمكانيات المطلوبة لكي يكون معنا في برشلونة».

وعن غريزمان، علق التشيلي: «الوصول إلى أعلى مستوى والتكيف مع الفريق يكلفه الكثير، فهو قادم من فريق يلعب بشكل مختلف جدًا، ولكن أنطوان يملك الكثير من الكفاءة، ونحن نعلم أنه واحد من أفضل اللاعبين في العالم».

واختتم: «المطلوب الآن انتظار غريزمان ومنحه بعض الوقت، وحين يعرف كيف سيلعب وما يطلبه المدرب، بالتأكيد سيُساعدنا كثيرًا».

الى ذلك، أكد فيدال ، أنه لا يُفكر في الرحيل عن صفوف البلوغرانا، خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى رغبته في حصد كل الألقاب وعلى رأسها دوري أبطال أوروبا.

وقال فيدال : «التحول من بديل إلى لاعب أساسي؟ يجب أن أكون مستعدًا دائمًا، وحين تكون في أفضل نادي في العالم يتوجب عليك الالتزام بالاستعداد وحين تتاح لك الفرصة تساعد الفريق، وهذا ما حدث لي».

} سر البداية الصعبة }

وأضاف: «لقد كانت بداية الموسم صعبة، لكنني تعاملت مع الأمور ببساطة، وتدربت بأفضل طريقة وكنت جاهزًا أكثر من أي وقت مضى للظهور بالأداء الذي كنت عليه آخر مباراتين».

وبسؤاله عن سبب عدم مشاركته وارتباطه بحالته البدنية، أجاب: «لا أعرف، الأمر فقط بيد المدرب وهو صاحب القرار، ووصلنا إلى برشلونة قبل انطلاق الموسم بفترة قليلة أنا وآرثر واللاعبون الذين شاركوا في كوبا أميركا، ومنذ ذلك الوقت نتدرب للوصول إلى أفضل مستوى، ولم أشارك في المباريات الودية مع المنتخب لكي أكون جاهزًا بنسبة 100% بدنيا مثل زملائي».

} إشادة ميسي }

وعن مباراة إنتر ميلان، أوضح: «لا أعرف هل غيرت هذه المباراة الأمور بالنسبة لي، ولكنني شعرت براحة كبيرة، وحين أدخل لأرض الملعب أفكر فقط في تقديم كل ما لدي ومساعدة زملائي لتحقيق الفوز».

وأضاف: «إشادة زملائي جعلتني أشعر بالفخر، وخاصًة ميسي فهو قائد الفريق وأفضل لاعب في العالم، وآمل أن أستمر في المساهمة بكل ما لدي ليواصل الفريق تحقيق الانتصارات».

وحول القلق الذي يُصدره الفريق للجماهير في الأشواط الأولى من المباريات مثل إنتر ودورتموند وإشبيلية، أجاب: «هذا مُعقد».

} مشاكل برشلونة }

وأردف: «مشاكل برشلونة خارج ملعبه بسبب العديد من اللاعبين المتشابهين في خط الوسط؟ يبدو ذلك صحيحًا، لكنني مختلف عنهم، لأنني أتقدم للهجوم وأعود للدفاع، وأتحرك عدة أمتار في الملعب وألعب على أكمل وجه، ولدي إمكانيات مختلفة تمام عن آرثر وبوسكيتس ودي يونج، أما راكيتيتش لديه دور مُشابه لكنه يلعب بشكل مختلف».

وأوضح: «حين ألعب يمكنني التقدم للهجوم والدخول لعمق دفاع الخصم، ومساعدة المهاجمين للعثور على مساحات وهذا يُساعد ميسي وسواريز وغريزمان وديمبلي أو أي لاعب يلعب كثيرًا، وبداية الموسم كانت مُعقدة بعض الشيء، ولكن أعتقد أن الجميع يتمتع بالثقة الآن، لأننا نعتقد أن الأمور تسير بشكل جيد».

واستكمل: «فالفيردي قام باختبار العديد من اللاعبي، والآن يعرف ما يحتاجه الفريق، وأتذكر العام الماضي بدأنا بشكل جيد للغاية ولكن النهاية كانت العكس، ونأمل أن نستمر في التحسن من الآن فصاعدًا وننجح في نهاية الموسم في التتويج بالثلاثية».

} موعد الرحيل }

وعن أنباء اهتمام إنتر ويوفنتوس وبعض أندية الصين به، علق: «أنا سعيد في برشلونة، وجئت إلى هنا لتحقيق النجاح ومساعدة الفريق على تحقيق أهدافه والتتويج بالألقاب، وأكون مهما كما كنت خلال مسيرتي الكروية، ولا أحتاج لتغيير فريقي في كل مرة يفتح فيها سوق الانتقالات».

ونوه: «إذا أخبرني المدرب أو النادي بالرحيل، لن يكون لدي مشكلة، لكنني أعتقد أنه ما زال لدي الكثير لأقدمه هنا، وأريد تحقيق الأهداف التي قلتها حين وصلت، ولا زلت أحلم بالتتويج بدوري الأبطال».

} حلم دوري الأبطال }

وتابع: «أريد حصد كل الألقاب، وبرشلونة فريق يريد الفوز بدوري الأبطال والليجا والكأس، وأعلم أن الأمور ستكون صعبة، لكن لدينا لاعبين قادرين على تحقيق ذلك، وفريق جائع للفوز بكل شيء، ونعم منذ يومي الأول أضع دوري الأبطال في رأسي وأحلم بهذه الكأس، وأحلم بالتواجد في نهائي إسطنبول، ونستعد لذلك، ونعرف أن هذا العام يمكن أن يكون عامنا».

وعن المنافس الذي يتوقعه لنهائي دوري الأبطال، أجاب: «لا يهمني المنافس إذا كنا في النهائي، وأول شيء هو الاهتمام بأنفسنا، وبعد أن نصل للنهائي يجب أن نحاول الفوز، وأنا جاهز وإذا كان المدرب يحتاجني ويعتقد أنني مهم للفريق، فيسعدني أن أكون هنا في برشلونة».