عانت جماهير مانشستر سيتي من المخاوف، بشأن إمكانية رحيل نجم الفريق، سيرجيو أغويرو، بعد جلوسه في اجتماع خاص مع المدرب بيب غوارديولا في كانون الثاني 2017.

واجتمع الثنائي وقتها في مطعم بمدينة مانشستر، بعدما فقد أغويرو مكانه في التشكيلة الأساسية لصالح البرازيلي غابرييل خيسوس.

وتم الإفصاح عما دار في تلك الجلسة بين بيب غوارديولا وسيرجيو أغويرو، في كتاب جديد بعنوان: «Peps City :The Making of a Superteam».

وبحسب صحيفة «ذا صن» نقلا عن الكتاب، طالب بيب غوارديولا من أغويرو، ضرورة فهم فلسفته الخاصة بشكل أكبر.

وأراد المدرب الإسباني من لاعبه الأرجنتيني، الضغط بصورة أكبر، والاستحواذ على الكرة بشكل أفضل، وإظهار أخلاقيات عمل مثل بقية اللاعبين في الفريق السماوي.

كما طلب غوارديولا من أغويرو، ضرورة إظهار جودة في قيادة الفريق حتى يكون مثالا لزملائه.

وعن تلك الجلسة، قال أغويرو «طلب مني بيب القيام بأمور جديدة، وكان علي التأقلم، الأمر لم يكن سهلا، لم يكن أمامي أي خيار آخر».

وأضاف «أسلوب لعبي يختلف عما كان عليه منذ 5 سنوات، هناك تغير كامل في طريقتي».

وتابع «أثناء الجلسة تحدثنا عن الكثير من الأمور، حاولنا تأجيل تلك الجلسة كثيرًا، وفي النهاية اجتمعنا، تحدثنا عن العمل لمدة 20 دقيقة فقط، وبقية الوقت تبادلنا أطراف الحديث حول الأسرة والحياة بشكل عام».

ونوه أغويرو «عندما وصل بيب، كان من الصعب فهم ما يريده والتعامل مع حدته، يمكن أن تشعر معه بالكثير من الضغط وتبدأ في التفكير».

وشدد «لكني فهمت بسرعة طبيعة غوارديولا، هو لن يتركك وحدك، كل ما يقوله لك من أجل مصلحتك».

وأتم «على الرغم من أنني لم أفهم ذلك في البداية، لكن مع مرور الوقت، اتضح لي أنه كان على صواب، هو قادر على صناعة الأفضل دائمًا».