خطوة تطويرية متقدّمة قام بها نادي الراسينغ مع توقيعه على اتفاقية تعاون مع «بيروت فوتبول اكاديمي» انضمت بموجبها 9 من ابرز المواهب الناشئة في كرة القدم اللبنانية الى النادي العريق.

وتمّ التوقيع على الاتفاقية بين رئيس نادي الراسينغ غابي فرنيني ورئيس

«BFA» زياد سعادة خلال مؤتمر صحافي عقده الطرفان في الاشرفية، بحضور الامين العام للاتحاد اللبناني لكرة القدم جهاد الشحف، واعضاء اللجنة الادارية في النادي البيروتي، وحشد من محبي النادي والاعلاميين.

وبهذه الخطوة يؤسس الطرفان لمرحلة جديدة من التعاون بين الاندية الطامحة لضمان الاستمرارية عبر الاهتمام بالفئات العمرية، وبين الاكاديميات التي تعمل بجديّة.

وفي كلمته، اشار فرنيني الى اهمية التعاون مع الاكاديمية المذكورة، وذلك ضمن مشروع النادي الطامح الى بناء قاعدة مميزة من المواهب الشابة، وهو قال: «إنها المرة الأولى التي يوقع فيها نادي الراسينغ اتفاقية تعاون مع إحدى أهم أكاديميات كرة القدم في لبنان، وانا مسرور جداً بأن اوقع هذه الاتفاقية مع صاحبها زياد سعادة الذي هو اساساً من عائلة نادي الراسينغ. ويهمني أن أشير إلى أن الإنجاز الأول الذي أفرزته هذه الاتفاقية حتى قبل توقيعها، هو انضمام 9 لاعبين لفريق الشباب».

وتابع: «كلنا يعرف أهمية الرياضة في تطوير الإنسان وفي تنمية قدراته الجسدية والعقلية والاجتماعية وتقوية ثقته بنفسه. لذا، فإن التربية القائمة على الرياضة ستكون بكل تأكيد تربية سليمة، ونحن في نادي الراسينغ نتطلع إلى تنمية لاعبينا الصغار وتنشئتهم على هذه الأسس».

وختم مشيراً الى استعداد الراسينغ للتعاون «مع كل من يهمه تطوير هذه الرياضة وفق أسس صحيحة».

بدوره، قال سعادة: «نوقّع اليوم هذه الاتفاقية لاننا نؤمن بأن اللاعبين الشبان هم الخزان للمستقبل. نحن جزء صغير من المشروع الكبير الذي اطلقه نادي الراسينغ، ونأمل ان نساهم فيه عبر المواهب التي عملنا على صقلها طوال السنوات».

واضاف: «نادي الراسينغ اساساً هو بمثابة بيتي، لذا اتطلع الى ان تصبّ هذه الاتفاقية في مصلحته وان تكون «القلعة البيضاء» بنفس القوة التي كانت عليها في السابق حيث كانت المكان الدائم لتخريج النجوم».

هذا وبعد توقيع الاتفاقية بين الطرفين، تمّ تقديم اللاعبين الى الحضور ووسائل الاعلام، وهم: ميشال قهوجي (16 عاماً، لاعب وسط)، غسان خوري (16 عاماً، جناح ايمن)، ماتيو ماضي (17 عاماً، لاعب وسط)، ايليو روزنبرغ (17 عاماً، ظهير ايمن)، جاد سرور (17 عاماً، جناح ايمن)، رالف حدشيتي (17 عاماً، مهاجم)، محمد منصور (18 عاماً، مدافع)، بينما غاب الثنائي جان يمازيان (18 عاماً، لاعب وسط)، وروبرتو روزنبرغ (17 عاماً، مهاجم) بسبب تواجدهما مع منتخب لبنان للشباب في التصفيات المؤهلة الى كأس آسيا.