أعلن مدير عام مؤسسة "روس كوسموس"، دميتري روغوزين، أن الولايات المتحدة كانت تختار ولا تزال تشتري محركات الصواريخ الروسية لأنها تعد أفضل عرض في السوق من حيث السعر والجودة.

وقال روغوزين، اليوم الخميس: "إن مسألة الاستخدام المتعدد من قبل السفن الفضائية لهذه المحركات لها ليس مغزى تقني فحسب، بل ومغزى إقتصادي. لماذا تعيد الولايات المتحدة هذا الشراء؟ لأن سعر محركاتها أكثر بكثير مقارنة مع المحركات الروسية؟ وهذا هو الواقع الذي يوضح أيضا نجاح محركاتنا من طراز "أر دي-180" و"أر دي–181" في الولايات المتحدة. وتشتريها الولايات المتحدة بشكل حيوي بالرغم من العقوبات (المفروضة على روسيا)، بما في ذلك العقوبات في المجالات الملموسة".

وأوضح أن السعر المرتفع لمكونات السفن الفضائية الحاملة الأمريكية، وقبل كل شيء المحركات، يعد عاملا رئيسيا لتطوير التكنولوجيات المتعددة الاستخدام لدرجات السفن الفضائية في الولايات المتحدة. وتابع في الوقت ذاته: "غير أنه لا كل شيء واضح هناك".

ووصف روغوزين توريد المحركات الروسية إلى الولايات المتحدة بأنه مشروع مفيد للجانبين، مذكر أن الجودة المرتفعة للمحركات الروسية "أر دي–180" يؤكده تاريخ استخدام هذه المحركات دون وقوع حوادث. وإضافة إلى ذلك حصلت هذه المحركات على شهادات في الولايات المتحدة لإجراء عمليات الإطلاق المأهولة. وأضاف: "لذلك فإننا مستعدون للحفاظ على التعاون في هذا المجال حال استعداد شركائنا الأمريكيين لذلك".

وتقوم روسيا بتوريد المحركات من طراز "أر دي-180" و"أر دي-181" إلى الولايات المتحدة لاستخدامها في السفن الفضائية "Atlas-5" و"Antares". وحتى الآن قامت الولايات المتحدة بـ 86 رحلة للسفن الحاملة "Atlas-3" و"Atlas-5" باستخدام هذه المحركات.

وتم توريد أول محرك من طراز "أر دي-180" إلى الولايات المتحدة في يناير 1999. وأفادت مؤسسة "إينيرغوماش" الروسية بأن العدد الإجمالي للمحركات الموردة إلى الولايات المتحدة يبلغ حاليا 116. كما قالت في ديسمبر الماضي بأنها قامت بتوريد 17 محركا من طراز "أر دي-181" إلى الولايات المتحدة ابتداء من يونيو عام 2015، مضيفة أنه قد تم استخدام 10 منها لإجراء 5 عمليات لإطلاق السفن "Antares". وكانت الوثائق الرسمية الروسية تفيد في فبراير عام 2019 بأن المؤسسة تخطط لتوريد 9 محركات من طراز "أر دي-181" إلى الولايات المتحدة في عامي 2019 و2020.

المصدر: نوفوستي