أفاد والد النجم البرازيلي نيمار أن المفاوضات بين باريس سان جرمان الفرنسي وبرشلونة الإسباني ما زالت قائمة من أجل عودة نجله الى النادي الكاتالوني، وذلك على الرغم من فشل اتمام الصفقة قبل اقفال فترة الانتقالات الصيفية في الثاني من الشهر الحالي.

وسعى برشلونة جاهدا هذا الصيف لتلبية رغبة نيمار بالعودة الى ملعب «كامب نو» الذي تركه عام 2017 للانتقال الى العاصمة الفرنسية في صفقة قياسية بلغت 222 مليون يورو، إلا أنه عجز عن التوصل الى اتفاق مع إدارة سان جرمان.

ولم يشارك النجم البرازيلي في أي من مباريات سان جرمان لهذا الموسم، أولا بداعي الإصابة ثم بسبب رغبته العلنية بالرحيل عن الفريق، في وقت أكد مدرب النادي الباريسي الألماني توماس توخل بأنه لن يدرج اسم نيمار في التشكيلة إلا بعد أن يحسم مستقبل اللاعب البالغ 27 عاما.

ولا يبدو أن المستقبل قد حسم رغم اقفال فترة الانتقالات الصيفية، إذ أكد نيمار الأب الذي يتولى مهمة إدارة أعمال نجمه، في تصريح الثلاثاء لشبكة «سكاي سبورتس» البريطانية من العاصمة الاسكتلندية حيث كان مشاركا في مؤتمر إدنبره الرياضي أن «المفاوضات بين الناديين لم تنته. البرازيلي لا يريد أن يكون سوى في المكان الذي يشعر فيه بالسعادة، وهو كان سعيدا في برشلونة».

وتابع «عندما يسأله أصدقاؤه إذا ما كان يريد العودة (الى برشلونة)، يشعر بالحزن» لأنه لم يحصل على رغبته هذا الصيف.

وكشف رئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو قبل أيام معدودة بأن النجم البرازيلي «قام بكل شيء» للعودة الى فريقه السابق، مشيرا الجمعة في حديث لقناة النادي الكاتالوني «كان برشلونة قد خطط لتشكيلته لكن أتت فرصة التعاقد مع نيمار. التعاقد معه كان إضافة ولم يكن مخططا»، مؤكدا «قام نيمار بكل شيء ممكن لانه أراد هذا الامر. اعتقد الان انه يملك استراتيجية مختلفة، مشروعا مختلفا وسيلعب هذا الموسم مع سان جرمان».

} «قاتلنا من أجل التوصل الى اتفاق» }

تابع «قام برشلونة بكل ما في وسعه... لم تنجح الصفقة لان النادي لم يكن قادرا على تلبية طلبات باريس سان جرمان»، مضيفا «كنا ثلاثة أندية نحاول ضمه لكن لا يمكنني ذكرها».

وعن محاولة أخرى لاستقدام النجم البرازيلي، قال «في الوقت الحالي نيمار مستبعد. في كانون الثاني - شباط سنتحدث في هذا الموضوع عندما نبدأ بالتخطيط للموسم المقبل».

وأشارت صحيفة ليكيب الفرنسية الى أن نيمار كان على استعداد لدفع 20 مليون يورو من جيبه الخاص للمساعدة في اتمام الصفقة، لكن سان جرمان حال دون حصول الانتقال.

وهذا الأمر تسبب باحباط اللاعب ووالده نيمار الأب الذي قال لشبكة «سكاي سبورتس» أنه «كوكيل، تشعر بالعجز عندما لا يكون هناك هيكل يتيح لك التحرك (الانتقال). ليس هناك أي بند جزائي في عقده (مع سان جرمان) وهذا الأمر يصعب الأمور».

وكشف «قاتلنا من أجل التوصل الى اتفاق. لقد قدمنا أفضل ما لدينا (من امكانيات وحلول) من أجله».

وسجل نيمار 51 هدفا في 58 مباراة مع سان جرمان خلال موسمين، وبرغم نجاحه محليا عجز عن ايصاله الى لقب دوري ابطال اوروبا في ظل الاصابات المتكررة التي تعرض لها في مشط قدمه.

وعلى الرغم من ابتعاده عن سان جرمان، استدعي نيمار الى تشكيلة المنتخب البرازيلي وخاض معه المباراتين الوديتين ضد كولومبيا (2-2) الجمعة والبيرو (صفر-1) الثلاثاء.

وكانت مشاعر كبيرة رافقت اللغط حول انتقال النجم البرازيلي نيمار: خيبة أمل ميسي، بكاء نيمار نفسه، غضب جماهير الناديين.

لكن غضب الخليفي كان مختلفا، فكيف أراد التصرف مع نيمار إثر إبداء رغبته بالعودة إلى برشلونة؟

لم تنل أي صفقة أخرى في الميركاتو الصيفي اهتماما إعلاميا كصفقة نيمار التي لم تتم، ولم تخل أي صحيفة في العالم تقريبا من خبر عن قرب انتقاله إلى برشلونة أو الريال أو السيدة العجوز.

في حين أكدت تقارير أخرى مرارا أنه باق في حديقة الأمراء، وهو ما حدث فعلا بعد إغلاق نافذة الانتقالات مطلع الأسبوع، وراحت التقارير تتزايد بشأن العلاقة المتشنجة بين اللاعب البرازيلي وإدارة النادي.

وفي هذا السياق نقلت شبكة «ESPN» الرياضية الأميركية عن أحد المستشارين الرياضيين، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أنه في أوج ذروة الشائعات والتكهنات حول مصير نيمار «كان رئيس النادي الفرنسي ناصر الخليفي يحلم بأن يجعل نيمار يدور حول الملعب عقابا حتى نهاية عقده مع النادي».