أعلنت سلطات إقليم بريمورسك في الشرق الأقصى الروسي حالة الطوارئ بسبب السيول والفيضانات التي غمرت المنطقة هذا الأسبوع نتيجة للأمطار.

وحسب الأرصاد الجوية، فإن كمية الأمطار التي سقطت في عاصمة الإقليم فلاديفوستوك منذ يوم الثلاثاء، بلغت المعدل الشهري لهطولها، ما أدى إلى غمر طرق عامة وبنايات ومساحات واسعة من المدينة بالمياه.


كما حلّت السيول والفيضانات في مناطق ريفية في الإقليم، حيث أصبح عدد من القرى محاصرة ومعزولة بعد أن دمرت المياه أجزاء من الطرق المودية إليها.

وتعمل السلطات على إزالة آثار الفيضان وتقديم المساعدة للمتضررين، وأكد محافظ الإقليم أوليغ كوجيمياكو أن هذه الحوادث الطبيعية لن تؤثر في التحضير لمنتدى الشرق الاقتصادي، الذي ستستضيفه فلاديفوستوك بين 4 و6 سبتمبر المقبل.

المصدر: "نوفوستي"