أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" عن تثبيت كاميرات عالية الدقة على الطوافة "روزاليند"، التي ستستكشف الأجواء على كوكب المريخ. وتهدف الوكالة للبحث عن كائنات فضائية على الكوكب الأحمر.

وتخطط الوكالة الدولية لإطلاق الطوافة في العام 2020 إلى المريخ للتعرّف على إمكانية وجود حياة على ذاك الكوكب أو اكتشاف كائنات ما عليه. وفي حال النجاح في اكتشاف ذلك، فسوف تكون لحظة فارقة في تاريخ البشرية، كما ستغيّر فهم العالم للنظام الشمسي. ومن المتوقع هبوط البعثة بالطوافة المزوّدة بالكاميرات على الكوكب الأحمر في آذار عام 2021.