اجتاحت تركيا نقمة من قبل السواح السعوديين والكويتيين والاماراتيين والبحرانيين وكانت النقمة كبيرة جراء عمليات احتيال قام بها سماسرة اتراك ونافذين كبار على السواح الخليجيين من خلال بيع الشقق الوهمية لهؤلاء السواح من قبل مجموعات تركية متعصبة ضد العرب وضد دول الخليج وتبين ان هذه المجموعات التركية تنتمي الى الاخوان المسلمين المدعومين من حزب العدالة والتنمية الذين يعتبرون ان الامارات والبحرين والكويت وتحديداً السعودية تقوم باعتقالات وعمليات تعذيب ضد الاخوان المسلمين.

وهذه المعلومات حصلت عليها المخابرات التركية من المخابرات القطرية خصوصاً ان قطر هي الداعم الاساسي للاخوان المسلمين ضد نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وانظمة السعودية والبحرين والامارات والكويت.