ضرب الأنصار موعدا ناريا مع شباب الساحل، في نهائي كأس النخبة اللبناني بفوزه على الشباب الغازية بنتيجة (5-0)، أمس الأحد، بالمباراة التي جمعتهما في الدور نصف النهائي.

سجل أهداف الأنصار حسن معتوق في الدقيقتين (9 و67) وسوني سعد (20 و62) والبرازيلي لوكاس مويسس (33).

دخل الأنصار الشوط الأول بكل جدية ورغبة قوية في التسجيل، وافتتح التسجيل سريعا في الدقيقة (9) من علامة الجزاء عبر نجمه حسن معتوق، قبل أن يضيف سوني سعد الهدف الثاني (20) من رأسية رائعة بعد تمريرة عرضية من أنس أبو صالح.

وأهدر قاسم ليلا فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 41 إثر حصول فريقه شباب الساحل على ركلة جزاء.

وجاء العقاب سريعا من الأنصار، حيث عزز تفوقه بالهدف الثالث في الدقيقة 43 إثر عرضية من حسام اللواتي حولها البرازيلي لوكاس مويسس داخل الشباك.

وتصدى القائم الأيسر للشباب الغازية لتسديدة نجم الأنصار حسن معتوق من خارج المنطقة في الدقيقة (45+1)، لينتهي الشوط الأول بفوز الأنصار بثلاثية نظيفة.

ومع انطلاق الشوط الثاني تصدى حارس الشباب الغازية لكرة مقصية رائعة من أنس أبو صالح، إلا أن الأنصار عزز تفوقه بالهدف الرابع في الدقيقة (62) عبر سوني سعد إثر كرة عرضية من عباس عطوي أونيكا حولها سعد رأسية داخل الشباك.

واختتم الأنصار مهرجان أهدافه في الدقيقة (67) عبر نجمه حسن معتوق، بعد تسديدة من التونسي حسام اللواتي، ارتدت من الحارس ووصلت لمعتوق، الذي لم يجد صعوبة بتسجيل الخامس.

وحقق شباب الساحل فوزا مثيرا على حساب الإخاء الأهلي عاليه بنتيجة (2-0) في المباراة التي جرت على ملعب مجمع فؤاد شهاب في جونية.

سجل هدفي المباراة، عبد العزيز نداي وحسن كوراني في الدقيقتين 25 و57.

وشهدت المباراة افتتاح شباب الساحل للتسجيل في الدقيقة 25 عبر عبد العزيز نداي إثر ركنية نفذها عباس عطوي وحولها نداي رأسية على يمين الحارس شاكر وهبي.

وحاول الإخاء الرد في الدقيقة 37 إثر تسديدة بعيدة من محمد أبو عتيق علت مرمى علي ضاهر بسنتيمترات.

ومع انطلاق الشوط الثاني أهدر كارلوس ألبيرتو أسهل فرص اللقاء بعد تمريرة من سعيد عواضة حولها نجم الإخاء بغرابة خارج الملعب.

وعزز شباب الساحل تفوقه بالهدف الثاني في الدقيقة 57 عبر نجمه حسن كوراني، بعد هجمة مرتدة قادها عبد العزيز نداي ارتدت من القائم الأيمن للحارس ووصلت إلى كوراني الذي مهد لنفسه وسدد داخل شباك الإخاء.

وحاول الفريق الجبلي تقليص نتيجة اللقاء لكن مهاجمه كارلوس ألبيرتو أهدر فرصا بالجملة أبرزها في الدقيقة 85 حيث تحولت رأسيته نحو العارضة.