كشف عالم الديناميكا الهوائية، من المعهد الوطني للطيران في رومانيا، رزان سابي، عما أسماه الجسم الطائر متعدد الاتجاهات (ADIFO).

وهذا الجسم عبارة عن طائرة تشبه الصحن الطائر من دون طيار، وقادرة على تحقيق حركات رائعة في المناورة، ويكون التحكم فيها عن بعد.

ووصف سابي عمله بأنه تتويج لأكثر من 20 عاماً من الدراسة والعمل، مشيراً إلى إجراء عدة عمليات محاكاة واختبارات متكررة، بحسب صحيفة "ديلي ميل".

وفي حين أن المركبة قد تبدو على غرار نموذج الجسم الغريب الكلاسيكي، فإن سابي يقول إن تصميمها مستوحى من الصحون الطائرة في أفلام الخيال العلمي.

وتساعد أربع مراوح أنبوبية في داخل المركبة (ADIFO) على التحليق في الهواء، في حين توفر المحركات الموجودة في الجزء الخلفي من الطائرة قوة دفع.

وقال سابي: "التصميم الفريد سيساعد على فتح آفاق للسفر بمركبات أسرع من الصوت، وأن التصميم المسطح يساعد على تقليل موجات الهواء على جسمها".

وأوضح سابي أن العديد من شركات الطيران والمؤسسات البحثية الحكومية أبدت اهتماماً بالتصميم الجديد، وتتطلع إلى بناء طائرات أكبر من نفس الطراز.