على طريق الديار

ظاهرة لا تحترم المواطنين المسلمين باستثناء حالات طارئة فان 83% من نواب الطوائف الإسلامية اعتذروا عن عدم استقبال المهنئين من الطوائف الإسلامية بمناسبة عيد الأضحى الكريم تحت عنوان ان الظروف لا تسمح بتقبل التهاني حالياً بعيد الأضحى المجيد.

واضح ان النواب والزعامات والقيادات من نواب ووزراء ورؤساء مسلمين يتهربون من تلقي التهاني من مواطنيهم المسلمين كي لا يطلبوا منهم أي مساعدة او خدمة، اما قبل الانتخابات بشهرين فيفتح هؤلاء القادة كلهم، من رؤساء ووزراء ونواب ومرشحين ابوابهم ويقدمون الخدمات ويدفعون أموالاً لان مصلحتهم هي في استقطاب من يؤيدهم في الانتخابات ويؤيد لوائحهم من المستوى الكبير الى اخر مرشح للنيابة.

عيب على هذه القيادات التصرف بهذا الشكل مع مواطنيهم المسلمين واذا كان ذلك يحصل مع القيادات المسيحية فأيضاً عيب.