رفض العراق مشاركة «إسرائيل» في أي قوة لتأمين مرور السفن بالخليج العربي، بعد إعلان وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، أن بلاده تشارك في الخطة الأميركية لـ«تأمين الملاحة في مياه الخليج من التهديدات الإيرانية».

وأكد وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، في تغريدة على حسابه في موقع «تويتر»، أن دول الخليج مجتمعة قادرة على تأمين السفن في الخليج، ولا حاجة لأي قوة إسرائيلية لأداء هذه المهمة.

وقال الحكيم: «العراق يسعى لخفض التوتر في منطقتنا من خلال المفاوضات الهادئة، ووجود قوات غربية في المنطقة سيزيد من التوتر».

يشار إلى أن الولايات المتحدة كشفت مؤخراً أنها طلبت حشداً من 60 دولة لتقديم المساعدة لتأمين خطوط الملاحة البحرية، خاصة في ظل التوتر في مياه الخليج، وما يعرف بحرب الناقلات.

وبعد الحديث الأميركي خرج كاتس وأكد أن بلاده ستشارك في الخطة الأميركية لتأمين الملاحة في مياه الخليج.

اشارة الى ان الولايات المتحدة باللوم على إيران في سلسلة هجمات على ناقلات نفط قرب مضيق هرمز، منذ منتصف ايار، منها ناقلة تديرها شركة شحن يابانية، في حين تنفي طهران الاتهامات.

ويستمر تصاعد التوتر في المنطقة منذ انسحاب واشنطن، في أيار 2018، من اتفاق البرنامج النووي الإيراني الذي أبرم عام 2015، ثم فرضها عقوبات قاسية على إيران، كما شهدت الأسابيع الأخيرة هجمات على ناقلات نفط في الخليج.