تنحى رئيس نادي "شالكه" الألماني، كليمنس تونيس، عن منصبه بشكلٍ موقّت لـ 3 أشهر عقب تحقيق لمجلس الإدارة بشأن تعليقات مثيرة للجدل صدرت عنه الأسبوع الماضي، أثارت عاصفة من الانتقادات بداعي أنها كانت تنطوي على "عنصرية".

وقال تونيس، وهو ملياردير يملك شركة لتصنيع اللحوم، خلال مؤتمر الأسبوع الماضي، إنّه بدلاً من زيادة الضرائب لجمع أموال للإنفاق على برامج حماية البيئة فإنّه يتعيّن إقامة المزيد من محطات توليد الكهرباء في أفريقيا.

وأضاف تونيس في كلمة ألقاها في بادربورن: "وعندها سيتوقف الأفارقة عن قطع الأشجار وإنجاب الأطفال عندما يحلّ الظلام".

وتسبّبت تعليقاته في ردود فعل غاضبة من بينها العديد من اللاعبين السابقين في "شالكه"، ومطالبات باستقالته من النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى الألماني، الذي يملك قاعدة جماهيرية كبيرة في البلاد.
 
وقال جيرالد أسامواه المولود في غانا والذي سبق له اللعب لمنتخب ألمانيا ونادي "شالكه": "أنا عاجز عن الكلام. تعليقاته صدمتني وجرحتني. لقد أهانني وأهان الجميع".

وأصدر كليمنس تونيس على الفور اعتذاراً علنياً قائلاً إنّ تصريحاته "كانت خاطئة وغير لائقة"، وأنّه يساند بشكل كامل الجهود التي يبذلها ناديه لمكافحة العنصرية والتمييز.

والتقى مجلس الإدارة الشرفي لـ"شالكه" في وقت متأخر يوم الثلاثاء مع تونيس، وبعد اجتماع دام 4 ساعات انتهى في الساعات الأولى من صباح اليوم رفض المجلس مزاعم العنصرية، لكنّه أقرّ بأن تونيس انتهك لوائح مكافحة التمييز في النادي.

وقال النادي في بيان: "أقر تونيس بهذا الخطأ وكرّر أسفه واعتذاره ولهذا قرر التنحي عن منصبه موقّتاً لـ 3 أشهر".
 
المصدر: سكاي نيوز