وافق مجلس النواب الأمريكي على تعديل قانوني يمنع تمويل أي عملية عسكرية ضد إيران من دون موافقة الكونغرس.

وصوت لصالح التعديل 251 نائبا، معظمهم من الديمقراطيين، فيما صوت 170 نائبا عن الحزب الجمهوري ضده.

ونظر مجلس الشيوخ الأمريكي في تعديل مماثل ورفضه، علما بأن أغلبية المقاعد في المجلس تعود للحزب الجمهوري.

وأدرج هذا التعديل على القانون الخاص بالميزانية الدفاعية لعام 2020، والذي من المقرر أن يصوت عليه مجلس النواب يوم الجمعة المقبل. وفي حال إقرار مشروع الميزانية في مجلس النواب، سيصوت عليه مجلس الشيوخ، ثم سيتعين على الرئيس دونالد ترامب التوقيع عليه، لكن البيت الأبيض ألمح إلى أن الرئيس يستخدم حق الفيتو ضد مشروع الميزانية المعدل.

يشار إلى أن الإدارة الأمريكية غير راضية عن تخصيص المشرعين 733 مليار دولار للبنتاغون بدلا من الـ 750 مليارا التي طلبتها الإدارة.

وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد وافق نهاية الشهر الماضي على مشروع الميزانية العسكرية بحجم 750 مليار دولار. وينظر مجلس النواب في نسخة بديلة من مشروع الميزانية، وسيتعين على المجلسين في حال إقرارها إيجاد حلول وسط، نظرا لوجود اختلافات في المشروعين.

المصدر: تاس