كشفت تقارير إعلامية سعودية، أن المدرب الفرنسي هيرفي رونار، بات قريبا من الرحيل عن المنتخب المغربي لكرة القدم، للإشراف على المنتخب السعودي خلال الفترة المقبلة.

وأكدت صحيفة "الرياضية"، أن رونار، بات مرشحا لقيادة المنتخب السعودي بعد خروج المغرب من دور الـ16 لبطولة كأس أمم إفريقيا المقامة في مصر، بخسارته أمام البنين بركلات الترجيح 4-1.

Посмотреть изображение в Твиттере

وأوضحت أن "الثعلب" الفرنسي، دخل ضمن اهتمامات اتحاد كرة القدم في السعودية، بعد تضاؤل فرص المدربين المرشحين لخلافة الأرجنتيني أنطونيو بيتزي مدرب "الأخضر" السابق، والذي انتهى عقد تدريبه للمنتخب السعودي، مطلع العام الحالي، وتحديدا بعد نهائيات كأس أمم آسيا التي استضافتها دولة الإمارات.

ويرتبط رونار، المدرب الوحيد المتوج ببطولة كأس أمم إفريقيا مع منتخبين مختلفين (زامبيا وكوت ديفوار)، بعقد مبدئي مع الاتحاد المغربي لكرة القدم، يمتد حتى العام 2022، وإن أخل رونار بهذا التعاقد، فسيكون ملزما بدفع مبلغ ضخم.

وعلى الرغم من ذلك، فوسائل الإعلام المغربية لا تستبعد رحيل صاحب الـ50 عاما عن "أسود الأطلس" خلال الأيام المقبلة، بعد فشله في تحقيق مطلب الاتحاد المغربي والجماهير المغربية، وهو قيادة "الأسود" للتتويج بلقب كأس أمم إفريقيا للمرة الثانية في تاريخهم بعد الأولى في 1976.

المصدر: وكالات