عقد نادي قضاة لبنان جمعية عمومية طارئة بتاريخ ١٤/٦/٢٠١٩ وتمّ التداول في المستجدات الأخيرة المتعلّقة بمطالب القضاة المعنوية والمادية. وتوقّف النادي عند ما ورد على لسان وزير المالية سواء في لجنة المال والموازنة أم في كلام متلفز لناحية أن القضاة وافقوا على التخفيضات التي تطالهم في مشروع الموازنة.

إن هذا التصريح يضع مجلس القضاء الأعلى والمعنيين بالمفاوضات أمام مسؤولياتهم لتوضيحه وإعلان حقيقة ما حصل.

بيروت في ١٤/٦/٢٠١٩

نادي قضاة لبنان