لا يزال خبر مرض الفنانة هيفا وهبي ودخولها المستشفى في بيروت يهز الوسط الفني ومواقع التواصل الاجتماعي.

فقد تهافت عدد من الفنانين للاستفسار عن الحالة الصحية لهيفا، وكشفت معلومات ان هاتف أختها هناء لم يتوقف منذ أيام والجميع يستفسر عن حالة هيفا الصحية ويعرض خدماته للمساعدة.

ووفق المعلومات أيضا، فإنّ هناء لا تعطي أي إجابات عن طبيعة الوعكة الصحية التي تمرّ بها هيفا وتكتفي بالقول "الحمد لله، الوضع أحسن أو هي في تحسّن مستمر".


إلى ذلك، علمت "نواعم" أن والدة هيفا تلازمها في هذه الأوقات وكذلك هناء، فيما لم تحضر رولا يموت إلى المستشفى للاطمئنان عن صحتها.

وعلمت "نواعم" أيضاً أن مجموعة قليلة جداً من الأصدقاء المقرّبين لا يتجاوزون الـ 5 هم من يعلمون بحقيقة وضعها الصحي، وكذلك مساعِدَتها ساندرا تردّ على كافة الاستفسارات، لكنها غير مخوّلة الإدلاء بأي تصريح يتعلّق بالحالة الصحية للفنانة، كما المستشفى الذي تتواجد فيه لأنه غير مؤهّل أو مكلّف بإعطاء أي تفصيل بشأن وضعها الصحي.

إلى ذلك، عُلم أن أحد أصدقاء هيفا المقرّبين يعمل على مراسلة الأطباء خارج لبنان، ومن المتوقّع ان وافقت على ذلك، نقلها إلى إحدى العواصم الأوروبية، في وقت تؤكّد مصادر طبّية في بيروت أن العلاجات في لبنان هي نفسها في أوروبا.

المصدر: نواعم