يصل البطريرك إيريناوس بطريرك صربيا، غدا السبت، إلى دمشق في زيارة سلامية إلى بطريركية أنطاكيا وسائر المشرق، تستمر أسبوعا وتتضمن فعاليات في محافظات سورية مختلفة.

قال مراسل "سبوتنيك" في دمشق إنه من المقرر أن يصل البطريرك إيريناوس إلى العاصمة السورية، غدا السبت، في زيارة تستمر من 1 حتى 8 يونيو/حزيران، حيث من المقرر استقباله ظهر السبت في الكاتدرائية المريمية وسط احتفال كنسي وشعبي كبير.

وأضاف المراسل أن برنامج زيارة بطريرك صربيا يحفل بفعاليات متنوعة، حيث من المقرر أن يستهل زيارته إلى سوريا بجولة في أحياء دمشق القديمة التي تضم كنائس ورموزا دينية تعود إلى زمن المسيحية الأولى كمنزل وكنيسة القديس "حنانيا الدمشقي"، وأبواب دمشق ومنها بوابة القديس "بولس الرسول"، إضافة إلى عدة كنائس تحتضنها المدينة القديمة، والجامع الأموي الذي يحتضن قبر القديس يوحنا المعمدان "النبي يحيى" منذ نحو ألفي عام.

وأشار المراسل إلى أن برنامج زيارة البطريرك إيريناوس يتضمن إقامة قداديس وصلوات مشتركة مع بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق البطريرك يوحنا العاشر وعدد من المطارنة ورؤساء الأساقفة في سوريا، واجتماعات مع غبطة البطريرك يوسف العبسي بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك، وصاحب القداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك السريان الأورثوذوكس.

وأشار المراسل إلى أن بطريرك صربيا سيحج خلال زيارته إلى دير القديسة تقلا في معلولا وسيشارك هناك في إقامة قداس إلهي وصلوات من أجل أن يحل السلام في سوريا، كما سيشارك في إقامة صلوات شكر في دير صيدنايا، ثم سيزور السفارة الصربية في دمشق قبل انطلاقه في جولة بمحافظات سورية مختلفة، ليشارك في صلوات وقداديس بدير القديسة بلمانا بمحافظة طرطوس على الساحل السوري، كما سيمر بعدة قرى بـ "وادي النصارى" بريف حمص حيث سيتم استقباله باحتفالات شعبية وصولا إلى دير مار جرجس الحميراء البطريركي، الذي سيشارك فيه بإقامة قداس وداع الفصح قبل مغادرته الأراضي السورية متوجها إلى دير البلمند في لبنان.

سبوتنيك