اعلن متحدث باسم الجمعية العمومية لموظفي ​مصرف لبنان​ بعد اجتماع عقدته "الاضراب المفتوح دون تراجع وان مؤثراته السلبية يتحملها المسؤولون الذين اتخذوا القرارات الجائرة"، ولافتاً الى "اننا على تنسيق كامل مع كل النقابات والاتحادات وخاصة الاتحاد العمالي العام كي يكون الاضراب شاملا لكل القطاعات في لبنان".

وأضاف ان هناك "استقلالية لمصرف لبنان الذي يدعمه قانون النقد والتسليف ونظام الموظفين ولسنا مستعدين للتخلي عن حقوقنا"، لافتاً الى اننا "لم نرى أي تجاوب او ايجابية ونحن متجهين الى التصعيد ولا احد سيمسنا وكلنا فريق واحد ومصرف لبنان لن يُمس"، ومؤكدا ان "قرارنا نقابي بحت لا علاقة للحاكم رياض سلامة به وهو ليس مع الاضراب".

وتابع "نقترح على المسؤولين أن يسلّموا شركة الكهرباء الى مصرف لبنان كي يديرها وكي ترتاح الدولة من الهدر ولإنجاز موازنة من دون عجز"، ومؤكدا ان "مصرف لبنان هو الوحيد الذي له القدرة على انقاذ البلد".