بعد ساعات قليلة من إصدار عضوة الكونغرس، إلهان عمر، بيانا يفيد بتصاعد تهديدات القتل ضدها، جدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هجومه عليها اليوم الاثنين.

وفسر ترامب تعرض إلهان عمر لتهديدات بالقتل، بسبب تصريحاتها المعادية للسامية والمعادية لإسرائيل، واعتبر أنها "خرجت عن نطاق السيطرة".

وغرد ترامب اليوم على "تويتر": "قبل أن تقرر رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، التي فقدت السيطرة على الكونغرس، ولم تحقق أي إنجازات، أن تدافع عن إلهان عمر، ينبغي لها (بيلوسي) أن تنظر في خطابات الكراهية الأمريكية والمعادية للسامية وكذلك لإسرائيل التي تدلي بها عمر".

وأردف ترامب عن إلهان عمر: "لقد خرجت عن السيطرة، باستثناء سيطرتها على نانسي بيلوسي".

وكانت النائبة الديمقراطية في الكونغرس الأمريكي، إلهان عمر، قالت في بيان لها أمس الأحد، إنها شهدت زيادة فى تهديدات القتل التى تلاحقها، وذلك بعدما نشر الرئيس دونالد ترامب مقطع فيديو على حسابه بتويتر من خطاب ألقته الشهر الماضى، قالت فيه عن أحداث سبتمبر الإرهابية "بعض الناس قاموا بشيء ما"، وصاحبها بتعليق قال فيه: لن ننسى أبدا.
وبحسب ما ذكرت شبكة "سى إن إن" الإخبارية الأمريكية، فإن عمر زعمت أن ترامب يشجع عنف المتطرفين اليمينيين، فيما نفت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز أن يكون الرئيس قد حاول التحريض على العنف.

وقالت إلهان عمر فى بيانها الأحد، إنه منذ أن نشر الرئيس ترامب تغريدته مساء الجمعة، شهدت زيادة فى التهديدات المباشرة لحياتها، بعضها يشير مباشرة أو يرد على الفيديو الذى نشره ترامب.

ووجهت عمر الشكر لشرطة الكابيتول والإف بى أى ورئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسى لانتباههم لهذه التهديدات.