نعى ناشطون سوريون وفاة أديب سوري هو الكاتب والأديب السوري محمد زريق اليوم، حيث كان مقرراً أن يقيم حفل توقيع لروايته: أورسولا الرسولة “أختنا في التراب

وقد نعت عائلة الأديب، إضافة إلى عدد من الكتاب السوريين الكاتب والشاعر زريق الذي “رحل إثر حادث أليم”.

والأديب زريق كان يكتب القصة طيلة 3 عقود، قبل أن يتوجه نحو الكتابة للطفل منذ عام 2009. وسبق أن أعلن في حوار على الإخبارية السورية، أنه تأخر في الكتابة للطفل “حتى نضج الطفل الذي بداخلي”.

حصل على الجائزة الأولى لأدباء الأطفال في سوريا عام 2010.

من مواليد دمشق، عام 1969، خريج كلية الاقتصاد في جامعة دمشق.

المصدر - شام الاخبارية