طريق الديار

تبدو الحياة السياسية في لبنان قد ماتت، فلا نقاشات حزبية ولا حياة سياسية تدور في لبنان، وتنظر الى أساتذة الجامعة اللبنانية يقفون على الرصيف وهم اهم جسم تربوي وكل الاخبار هي عن توقيفات وتحقيقات على مستوى موظفين درجة رابعة وخامسة، وبعضهم من فئة سادسة ومداهمات وتحقيقات، اما مجلس الوزراء والدولة فبدل ان تضع سياسة موحدة حيال وضع النازحين السوريين او سياسة دفاعية او طريقة تربوية او الإسراع في الموازنة او البحث في خطر سياسة نتنياهو رئيس وزراء العدو ام توحيد الكلمة لدى الدولة والحكومة والمجلس النيابي بشأن الصراع الدائر في المنطقة اميركياً روسياً ام ايرانياً سعودياً ام الدور التركي والى غيره فان الأمور تبقى في لبنان سطحية سخيفة على مستوى الاخبار التي يقرأها ويشاهدها المواطن اللبناني على التلفزيونات ام في المواقع الالكترونية ام في الصحف اليومية.

الديار