قد يحدث الإجهاض لعدة عوامل وأسباب صحية، ومنها أسباب لا تقع على مسؤولية أحد. كذلك قد يحدث الإجهاض التلقائي بعد أسابيع قليلة من حدوث الإخصاب، وهي حالة متكرّرة. ويتطلّب التخطيط الجيد للحمل بعد إجهاض مراعاة التالي:

* سقوط الحمل بعد 3 أشهر لا يمنع من معاودة المحاولة، فقط امنحي جسمك 6 أشهر قبل التخطيط للحمل الجديد ليقوم الرحم بتنظيف نفسه.

* تناول حبوب منع الحمل خلال الفترة التالية للإجهاض إجراء طبيعي حتى مع غياب الدورة.

* لا تتأثّر الخصوبة بسقوط الحمل، فالمبيض وقناة فالوب لا تتعرض لإصابات من الإجهاض.

* إذا كان الإجهاض تم لأسباب صحية من خلال جراحة، وليس تلقائياً، عليك العمل على تجنّب تكراره.

* استشارة الطبيبة واجبة قبل محاولة الحمل من جديد، فهي قد تقترح مجموعة من الفحوصات التي تساعد على تقييم حالتك الصحية.