قبل 20 يوماً من إستحقاق نهائيات كأس آسيا لكرة القدم «الإمارات 2019»، دخل منتخب لبنان في المنامة معسكره الأخير الذي يركّز فيه الجهاز الفني بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش على الجانب اللياقي البدني.

وإستهل المنتخب تحضيراته في ملعب نادي الشباب بحصة بدنية - تقنية، أتبعها بأخرى مسائية في أحد ملاعب اتحاد ركيزتها الجوانب التكتيكية مع جرعات لياقية إضافية، وذلك في إطار البرنامج الذي وضعه مدرّب اللياقة فلاديمير كرونيتش. وإذ إعتبر رادولوفتيش أن مهمة كرونيتش عامل مساعد على مختلف الأصعدة، أشار إلى أن الجهازين الإداري والفني ينطلقان في مهتمهما من أن العلاقة الجيدة يحكمها «الإلتزام والإنتظام» معطوفين على ضوابط تنسحب على الجميع، مبدياً ارتياحه لتحمّل لاعبيه المسؤولية وإدراكهم أنهم في مهمة تاريخية تؤسس للأفضل.

يذكر أن منتخب لبنان سيلاقي نظيره البحريني ودياً في 27 الجاري قبل عودته إلى بيروت في 28 منه، علماً أن صاحب الأرض يواجه طاجيكستان الخميس 20 الجاري.