يعيش الفنان رامي عياش اجواء ارتياح لنجاح مسلسله «امير الليل» (عرض على «ال بي سي اي» ولرد الفعل الايجابي من قبل المشاهدين عليه. لا سيما انه اول عمل تلفزيوني له. واكثر ما يفرح عياش مناداة الناس له بإسم «عمر شهاب»، بطل المسلسل، أو «أمير الليل»، من دون أن ينسوا لقبه الأشهر الـ «بوب ستار». ما دفعه الى التفكير باستثمار هذا النجاح لاحقا، وإنما وفق الشروط المناسبة.
وعُلم ان عياش منفتح على أي مشروع تلفزيوني يأخذه أبعد من»أمير الليل»، وهو قال ل «الديار» انه منكبّ على قراءة مسلسل جديد، ربما يشكل مشروعه التلفزيوني التالي، لكنه لم يعط بعد موافقته النهائية عليه، بإنتظار الإنتهاء من الاطلاع على كامل الحلقات. ويضيف: «هذا لا يعني أنني دخلت في باب التمثيل أبداً، ما زلت المطرب الذي يبحث عن الأغنية الأفضل، انا اساسا أغني وألحن. وغير ذلك يشكل إضافات ووفق مواصفات عالية المستوى».  ويشيرالى أنه وجد نفسه ممثلاً مقنعاً.
والكلام نفسه ينطبق على السينما، حيث قرأ عياش عدداً من السيناريوهات التي عرضت عليه، ولم يجد فيها ما يناسبه حتى اليوم. لكنه يبحث عن نص يلائمه.