/ تلفزيون /

    

 «مش انت»

برنامج يقوم باجراء تجارب علمية ونفسية واجتماعية، عبر الكاميرات الخفية، ليكشف ردة فعل اللبناني والمجتمع ككل عندما يوضع في موقف حساس او مثير للجدل. ما هي سمات اللبناني وردات فعله تجاه التعصب والكراهية والظلم؟
تعرضه «الجديد» مساء اليوم بعد نشرة الاخبار.
    

 «نص يوم»

دراما رومانسية بوليسية معاصرة. تجسد صراعا عاطفيا بين طرفي نقيض.البطل صاحب العاطفة العذراء الخالصة، والبطلة المحكومة برغبة هائلة بالمال، ولا تكبح لهوسها به جماحا. بطولة تيم حسن ونادين نسيب نجيم.
تعرضه «ام تي في» من الاثنين وحتى الجمعة في السابعة مساء.

/ سينما /

    

 «arsenal»

93 دقيقة من الترقب، في ظل إطلاق النار بين الشقيقين «ليندل» الخارجيْن على القانون: ميكي (جوناثان شيش) وجي بي (أدريان غرينييه) من جهة، ورجلي الأمن إيدي كنغ (نيكولاس كيج) وسال (جون كوزاك)، في مرحلة لم يكن الأمن إستتب تماماً في عموم أميركا لصالح القوى الشرعية، وكانت الإنجازات فردية الطابع. في الفيلم حضور ثانوي لعنصر النساء مع: ليديا هيل، وهيثر جنسن.هنا لا يتحقق انجاز الا من خلال البطل عبر مبادرته الشخصية بإعتباره رجلاً إستثنائياً وقادراً على حسم الأمور دونما العودة إلى أي مرجعية. في الشريط نكهة أميركا الأمس.

 «gold»

الفيلم للمخرج ستيفان غاغان (52 عاماً) في ساعتين عن سيناريو لـ: باتريك ماسيت، وجون زينمان. عمل مهووس بالذهب من خلال سيد اللعبة وفاهم الأسرار والتفاصيل كيني ويلر( ماثيو ماكونوغي)، مع رديفه إبن الغابات الإندونيسية مايكل أكوستا ( إدغار راميريز)، وجانب من الثروات التي تنعم بها المنطقة تتقاذفها الأيدي على الدوام، ويسقط من أجلها قتلى وجرحى. ويؤكد كاتبا النص أن الأحداث حقيقية وقد وقعت فعلاً. الفيلم صوّر في نيويورك وإندونيسيا، مع حضور نسائي ضيق المساحة من خلال برايس دالاس هاوارد في شخصية «كاي». أما المخرج فقد أنجز في العام 2005 شريط «سيريانا» مع «جورج كلوني».
     

 «split»

-  شريط جديد للمخرج الغرائبي، الهندي الأصل «م.نايت شيامالان» (47 عاماً) صاحب المحطات المميزة «the six sence»، «signs»، «the village» وآخر ما صوره قبل عامين « the visit»، يضيء على تأثر الإنسان بمحيطه أو المهنة التي يمارسها، وانعكاس ذلك على تصرفاته، إما سلباً أو إيجاباً. «شيامالان» يصوّب على هضم أحد موظفي حديقة حيوانات لكل ما يراه من حركة الحيوانات في أقفاصها، ليؤثر فيه كل منها بطريقة مختلفة. وهو يتقلب في الفيلم بين تسع شخصيات (دينيس، باتريسيا، هيدويج، الوحش، كيفن ويندل، كرامب، باري، إرويك، جاد). يلعب الدور الممثل الإنكليزي جيمس ماك أفوي، حيث يعمد إلى إختطاف ثلاث فتيات وإيداعهن في أحد المكاتب الجانبية للحديقة، والظهور عليهن يومياً بواحدة من شخصياته.