دمشق ـ «الديار»



نظمت «دار أوبرا دمشق» امس حفلاً تكريمياً للموسيقار الراحل ملحم بركات، بدعوة من وزارة الثقافة السورية و«دار الأوبرا»، عزفت خلاله الأوركسترا الوطنية السورية مجموعة مختارة من نتاجه اللحني. وتم تأدية بعض أغنياته من خلال مجموعة أصوات لبنانية وسورية، أعادت رسم ملامح هذا الفنان الذي تميز عن سواه بخصائص عدة، أبرزها الجملة الموسيقية الشرقية المختصرة، التي تدفع باللحن إلى فضاءات غير محدودة الصور والمعاني. ومن هذا المنطلق سيكون هناك سلسلة من التكريمات لهذا الفنان المتميز، بعدما دخلت الصحافة الصفراء على الخط، وابرزت فقط خلافات الورثة من بعده.
كان الحفل مؤثرا، ننتظر رديفاً له في بيروت، وقد جمع عددا من زملاء الفنان الراحل وأصدقائه، إستذكروا جميعاً ما أبدعه الموسيقار من موسيقى شرقية مغايرة، إستوطنت أذهان الجماهير وقلوبهم.